fbpx

مُلَخَّص من المؤتمر الصحفي لرئاسة الوزراء يوم 6 نيسان الساعة 20.00

مُلَخَّص من المؤتمر الصحفي لرئاسة الوزراء يوم 6 نيسان الساعة 20.00

06/04/2020 / /

التطور في حالة مستقرة والأرقام تذهب بالطريق الصحيح: 503 في المستشفى و 139 في العناية المركزة و للأسف 187 قد توفَوا.

ومن ثم تشير رئيسة الوزراء أن الأصابة بالفايروس تظهر بشكل متأخر وذلك بعد 3 إلى 4 أسابيع, ولهذا فإنه من المقلق أن يبدأ بعض الناس بعدم أخذ الأمر بجدية وذلك بأن يقوموا على سبيل المثال بالتخطيط لوجبات غداء عيد الفصح.

على هذه الخلفية تُقَدّم رئيسة الوزراء خطة للمرحلة الأولى من إعادة افتتاح الدنمارك.

جميع نقاط الخطة مشروطة بأن يتحمل كل شخص المسؤولية ويستمر في الامتثال لتوصيات السلطات والتي هي غسل اليدين و ترك مسافة للأشخاص الآخرين وعدم مقابلة الكثير من الناس. 

تتضمن المرحلة الأولى من الافتتاح ما يلي:

  • هيئة الصحة ستفتح نشاطاتها الأخرى الغير متعلقة بفايروس كورونا. 
  • الحَضانات وروضات الأطفال والنوادي الترفيهية و الصفوف من (الصفر وحتى الخامس) سيعاد فتحها.
    • في هذه المؤسسات، سيتم اتخاذ العديد من التدابير الجديدة للرعاية الصحية. سيتم الافتتاح أولاً عندما تكون هذه التدابير في مكانها.
  • يجب على موظفي القطاع الخاص العودة للعمل مجدداً, وذلك في نطاق الحدود الصحية السليمة. 

تؤكّد رئيسة الوزراء أن كل هذا سيكون فقط بشرط أن يكون استمرار تطور المرض بشكل مستقر وأننا جميعاً نتحمل مسؤولية أن هذا سيحدث بالامتثال للمبادئ التوجيهية.  

بالإضافة إلى ذلك ، سيتم تمديد الإجراءات الأخرى لمدة أربعة أسابيع حتى يوم 10 أيّار. يشمل هذا التمديد إجراءات من بينها:

  • إغلاق الحدود.
  • حظر التجمعات لأكثر من 10 أشخاص.
  • المبادئ التوجيهية المشددة.
  • إغلاق دراسات التعليم العالي و المكتبات ودور السينما و المراكز التجارية الكبيرة والمقاهي.  
  • تمديد اغلاق المهن الحرة الصغيرة مثل مصففي الشعر وفناني الوشوم وماشابه.

تدعو رئيسة الوزراء الجميع إلى التحلي بالصبر والتفهّم. لم يعد أي شيء مثل السابق والحياة اليومية لن تعود لسابق عهدها إلا بعد شهور عدّة.

بالإضافة إلى ذلك ، تعلن عن عدد من القضايا المحددة:

  • تلاميذ صفوف السادس وحتى العاشر سيستمرون بالدراسة من المنزل, لكن الاختبارات ستُلغى وتُستبدل بدرجات  العام (درجات تمنح على حسب عمل الطالب خلال العام الدراسي).
  • يتعين على التلاميذ الذين سينتهون من دراسة شبابية التقدم بطريقة مختلفة ومحدودة.
  • إلغاء إقامة المهرجانات والأسواق و الفعاليات الكبيرة الأخرى خلال فصل الصيف. سيستمر حظر التجمعات الكبيرة حتى ومع شهر آب.
  • ستنظر الحكومة وأحزاب مجلس الشعب فيما إذا كان من الممكن تحسين حزم المساعدات.

رئيسة الوزراء تكرر دعوتها لإظهار روح المواطنة وهذه المرة بشكل خاص للبنوك وشركات الإيجار الكبيرة التي يمكن أن تظهر التضامن, ولكن أيضاً للمواطنين الذين هم مدعوون إلى دعم أعمالهم المحلية وشركاتهم الصغيرة.

فيما يتعلق بالخدمة الصحية نفسها ، أعلنت رئيسة الوزراء عدة اختبارات لتوضيح عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالكورونا ، بالإضافة إلى أنه تم العمل تحت ضغطٍ عالٍ, لضمان حصول موظفي الرعاية الصحية على جميع المعدات المناسبة التي يحتاجونها.

وأخيراً أكَّدت رئيسة الوزراء أن أهم شيء هو أننا جميعًا يجب أن نساهم فالأمر متروك لكل فرد للقيام بواجبه. وهذا شرط أساسي لفتح مجتمعنا ببطء مرة أخرى.

Relaterede nyheder

فتح الحدود الدنماركية جزئيًا ـ لكن ما زال السفر الى خارج البلد لا ينصح به

29/05/2020
ملخص المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر رئاسة الوزراء بتاريخ 29 مايو 2020 لا ينصح بجميع الرحلات إلى خارج البلاد […] Læs mere… Læs mere…

يمكنك الان حجز موعد بنفسك لاجراء فحص الكورونا – حتى لو لم يكن لديك أعراض

19/05/2020
لم يعد من الضروري الحصول على تحويل من طبيبك الخاص من أجل الحصول على موعد لإجراء فحص الكورونا. فاعتبارًا من […] Læs mere… Læs mere…

استيراتيجية جديدة تقدمها الحكومة لاجراء الفحص و اكتشاف العدوى

13/05/2020
ملخص المؤتمر الصحفي الذل عقد في رئاسة الوزراء 12 مايو 2020  لقد قامت الدنمارك مؤخرًا بإجراء فحوصات مكثفة لـلكوفيد 19 […] Læs mere… Læs mere…

وكالة السلامة الدنماركية تحذر من الكمامات محلية الصنع

12/05/2020
  بدأ بعض الأفراد في خياطة أو حياكة الكمامات لكن وكالة  .الأمن تحذر من أن هذه الكمامات اليدوية الصنع ( حياكة او خياطة ) لا توفر الا الأمان الزائف يمكن أن ينشأ الشعور الزائف بالأمان من الاعتقاد بأنك محمي وبالتالي تخفف من الاهتمام بنظافة اليدين والأخذ بعين الاعتبار مسألةالمسافة.  هذه الكمامات بالتحديد  لا تحمي ضد أمراض مثل COVID19 ، حيث قد تخترقها جزيئات الفيروس.  يجب أن تلبي معدات الحماية مثل الكمامات مجموعة واسعة من المتطلبات التقنية لتوفير الحماية ضد الأمراض.  كمستهلك ، يمكنك التحقق مما إذا كان قناع الوجه مزودًا بـ “علامة CE” مرئية ، وهي العلامة المستخدمة لمعدات .الحماية الشخصية  بيع المعدات الواقية المحلية الصنع(والتي قطعا لا تلبي .المتطلبات )غير قانوني  يؤكد المجلس الوطني للسلامة أن المجلس الوطني للصحة يجب أن يتبع التوصيات المتعلقة بالمسافة والنظافة .كوقاية أولية ضد COVID-19 : نظرة أكثر على https://www.sik.dk/erhverv/produkter/personlige-vaernemidler/vejledninger-forbindelse-corona-covid-19/hjemmestrikkede-masker-giver-formentlig-ikke-beskyttelse# : و على https://www.dr.dk/nyheder/indland/styrelse-hjemmestrikkede-og-hjemmesyede-masker-giver-falsk-beskyttelse Læs mere…

المرحلة الثانية من إعادة الفتح تبدأ من الآن

07/05/2020
ملخص المؤتمر الصحفي الذي اقيم مع رئيسة الوزراء ميتا فريدركسن بتاريخ 7 مايو 2020 لقد قام الدنماركيون بالامتثال للإرشادات الموجهة […] Læs mere… Læs mere…

المجلس الوطني للصحة يغير تعريف “مجموعات الخطر”

06/05/2020
بعد العمل مع تعريف واسع جدًا لمجموعات الخطر فيما يتعلق بـ COVID-19 ، أوضح المجلس الوطني للصحة الآن المجموعات المعرضة […] Læs mere… Læs mere…

يمكن الآن لمجموعات الخطر المختارة الحصول على تطعيم مجاني ضد المكورات الرئوية

04/05/2020
يمكن للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض خطيرة بسبب عدوى COVID-19 الاتصال بطبيبهم الخاص لتلقي تطعيم مجاني ضد المكورات الرئوية. يتم […] Læs mere… Læs mere…

ملخص المؤتمر الصحفي الذي عقد برئاسة رئيسة الوزراء و السلطات الصحية بتاريخ 20/4/ 2020

20/04/2020
نحن الان في المرحلة الأولى من إعادة فتح مجتمعنا. حصل هذا حتمًا نتيجة لسيطرتنا على الوباء في الدنمارك. إن إعادة […] Læs mere… Læs mere…

ملخص المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر رئاسة الوزراء بتاريخ 14 ابريل 2020

14/04/2020
Til forældre بشأن التطورات التي تتعلق بانتشار فايروس كورونا المستجد في الدنمارك فهناك الآن ما يبشر بالخير بهذا الخصوص. فالأرقام […] Læs mere… Læs mere…

ملخص المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر رئاسة الوزراء بتاريخ 30/3/ 2020

30/03/2020
أكدت رئيسة الوزراء ميتا فريدريكسن أن مبادرات الدنمارك حققت نجاحًا. وتشير إلى أن التطورات تسير في الإتجاه الصحيح. كما أعلنت […] Læs mere… Læs mere…

Støt minoriteten

Vær med til at skabe flere handlemuligheder for
minoritetsetniske danskere. Tak fordi du vil være med!



Hvert eneste medlemskab og donation styrker Mino Danmarks legitimitet og eksistensberettigelse.

Det gør en forskel og styrker foreningens muligheder for at lykkes med at skabe et lige samfund, uanset etnisk baggrund.

Hvert eneste medlemskab og donation styrker Mino Danmarks legitimitet og eksistensberettigelse.

Det gør en forskel og styrker foreningens muligheder for at lykkes med at skabe et lige samfund, uanset etnisk baggrund.