fbpx

تصريحات الحكومة الدنماركية عن وباء كورونا, العربية

https://mino.dk/covid19/#regeringens-udmeldinger-om-covid-19-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%a9

تصريحات الحكومة الدنماركية عن وباء كورونا, العربية

13/03/2020 / /

  ماذا يجب أن تفعل إذا كان لديك سعال جاف وحُمى وصعوبة التنفس؟

أذا كنت تعاني من أعراض قد توحي إلى كورونا ((COVID-19، حتى إذا كانت الأعراض خفيفة ، فيجب عليك:

  • العودة إلى البيت على الفور والبقاء في البيت، سواء كنت في العمل أو في مكان آخر.
  • تجنب الاقتراب من الاخرين. احصل على مساعدة الاخرين، مثلاً للتسوق.
  • الابتعاد عن الساكنين في بيتِك.
  • المُكُوث في غرف مختلفة.
  • احرص على تنظيف المرحاض والحمام والمطبخ الذي تستخدمه وكذلك الغرف التي تشاركها مع الاخرين في بيتك.
  • إذا كان بإمكانكَ، يجب عليك التنظيف بنفسك لكي تتجنب انتشار العدوى.
  • –        استخدم منظفات عادية وكن حذِراً بشكل خاص في الأماكن التي غالباً ما يتم لمْسها، على سبيل المثال، المقابض والاتصالات الكهربائية و ماكنة القهوة والتابلت (TABLET fx IPAD)
  • قُم بالتهوية مرّتين على الأقل يوميًا لمدة ١٠ دقائق
  • ابتعد عن الأشخاص الذين هم عرضة للإصابة ككبار السن، الرضع والمصابين بمرضٍ مزمن.
  • تعتبر خالية من العدوى بعد ٤٨ ساعة من التوقف عن الاعراض.
  • من الأفضل لك أن تبقى في البيت مدة أطول بَدلاً من أن تغادر بيتك مبكراً.

  متى تتصل بالطبيب؟

  • إذا كنت تعاني من أعراض شديدة كالألم، الضِيق، الحُمى، صعوبة التنفس أو تفاقم الاعراض، عليك الاتصال بالطبيب، طبيب الخَفر أو هاتف الطوارئ.
  • على الوالدين الاتصال بالطبيب إذا كان الطفل يعاني من صعوبة التنفس مثل التنفس السريع والسطحي أو يصبح خاملاً أو فاتراً ، حِرجاً أو غائباً عن الوعي أو بشرته تصبح باردةً، شاحبًة أو زرقاء أو في حالة برود اليدين والقدمين بشكل مُلفت للنظر.
  • عند الرضيع، يجب على الوالدين الملاحظة بشكل خاص لصعوبة واضحة في التنفس أو السعال أو التنفس السريع أو المتأخر، الحالة العامة المتأثرة مثل الخمول، التعب، التهيج، عدم الرغبة في اخذ المصاصة، المَيل إلى الاستفراغ والحفاضات الجافة أو إذا كانت درجة الحرارة أعلى من ٣٧،٥ أو تحت ٣٦ مقاسة من المخرج.

هل بإمكانك إجراء اختبار كورونا (COVID-19)؟

  • يتم فحص COVID-19 (كورونا) في عيَنة مأخوذة من القصَبة الهوائية أو تؤخذ بمسحة في الحلق.
  • أذا كان لديك أعراض خفيفة فقط يمكن تدبر نفسك في العزل المنزلي، فلن تكون هناك حاجة اختبار لـCOVID-19 (كورونا) لأنه لا يغير الاحتياطات.
  • يمكن إحالة المرضى الذين يعانون من أعراض شديدة أو متدهورة، أو الذين في مجموعات معَرضة للخطر بشكل خاص، من قبل الطبيب في إحدى مراكز الاستقبال الخاصة بـCOVID-19، حيث يتقرر اجراء بعد اختبار معين لـCOVID-19.
  • يمكن أيضًا اختبار الموظفين الذين يؤدون وظائف حساسة، على سبيل المثال الرعاية الصحية ورعاية المسنين، حتى أذا كان لديهم أعراض خفيفة فقط، إذا ارتأى مسؤول العمل أنه من المهم أن يعودوا إلى العمل بسرعة.

نصائح عامة من مديرية الصحة إلى الجميع

  • إن كنتَ معافاً- احمي نفسك لكي تحمي الاخرين
  • إتَبع النصائح حول غسل وتطهير اليد، راعي مَن مِن حولك وحِد الاتصال الجسدي والأنشطة الاجتماعية.
  • إذا كنت تعاني من السعال، الحمى الخفيفة أو البرد- ابقْ في البيت إلى أن تتعافى.
  • كْن على بُعد عن أقربائك وتجنب الاتصال بالآخرين خارج البيت.
  • اتصل بالطبيب إذا كان لديك مشاكل في التنفس، تفاقم الأعراض أو مريضاً لعدة أيام.
  • من المهم أن تتصل أولاً بالطبيب ولا تتواجد في غرفة الانتظار حتى لا تعدي الآخرين
  • فيروس كورونا الجديد ينتشر عادة في الاماكن المزدحمة بالأفراد، بما في ذلك المصافحة وقطرات الرذاذ المتطايرة من السعال والعطس.
  • –         احمِ نفَسك والآخرين بهذه النصائح الجيدة.
  • نحن ندعوك للتسجيل على موقع:Influmeter.dk  في Statens Serum Institut للمساهمة في مراقبة الإنفلونزا و COVID-19.


يجب إختبار الحوامل لفيروس التاجية-(كورونا) قبل الولادة.

أصدر المجلس الوطني للصحة يوم الخميس، 19 آذار-(مارس)، إرشادات جديدة حول كيفية التعامل مع فيروس الكورونا مع الحوامل المرضى، والنساء اللاتي تلدن- (الولادة)، وشريكهن- (مثلا- الزوج)، والأطفال حديثي الولادة.

عند قدوم الولادة- (الحامل التي سوف تلد) إلى المستشفى ، يجب إختبارها لفيروس التاجية.

إذا أظهر الإختيار بأن المرأة الحامل مصابة، فيجب إتخاذ إحتياطات خاصة، حيث يجب على الموظفين إرتداء قناع ومعدات أخرى.
ويجب على المرأة الحامل أيضًا إرتداء قناع.

إذا كان يشتبه في إصابة (الحامل- الولادة) بفيروس الكورونا، يتم علاجها على أساس مبدأ إحترازي، كما لو كانت مصابة، حتى تتلقى إجابة الإختبار.
بالإضافةإلى :
الشريك المصاب لا يمكنه الدخول إلى غرفة الولادة أثناء الولادة، وكما هذا ينطبق أيضًا إذا كان مشتبه به بإنه مصاب بالعدوى.

وأيضا، يجب أن يبقى الشريك المصاب بعيدًا عن الطفل، حتى يكون هذا خاليًا من الأعراض لمدة يومين.

بالإضافة إلى ذلك، تحث العديد من المستشفيات الآن، على أن الشريك الذي يشارك، كأحد الأقارب، أثناء الولادة، فقط يقلل من خطر العدوى.

على الرغم من أن الأم مصابة بفيروس (التاجية- كورونا)، إلا أنها لا تنفصل عن الطفل، إلا إذا كانت الأم في حالة حرجة تتطلب العلاج.

إذا تم إختبار الأم بشكل إيجابي لكنها لا تحتاج إلى علاج، فإن التوصية، هي أن تخرج من المستشفى، وتعود إلى المنزل، في أقرب وقت ممكن.
وسيتم إعطاؤها التوجيه بشأن مراقبة صحة الطفل.

الأمهات المصابات أيضًا يجب عليهن أن يرضعن أطفالهن، ولكن يوصى بغسل الثدي بالماء والصابون قبل الرضاعة وإرتداء القناع.
للقيام بذلك، غالبًا سوف تغسل اليدين وتستخدم المعقم.

تستمر عمليات المسح الطبي المهمة- (الفحص الشعاعي)، بما في ذلك، فحص طيات العنق، بالموجات فوق الصوتية، للقياس وتقييم خطر الإصابة (بمتلازمة داون)، وما شابه ذلك.

من المتوقع أن يتم إلغاء إستعدادات الولادة، وتجري مواعيد القابلة عبر الهاتف.
ومع ذلك، فقط الفحوصات الأكثر أهمية.
وزيارات القابلات وفحوصات المسح الطبي، سوف تتم كما يحدث عادتآ، فقط مع الأم، من أجل خطر العدوى.

تتعامل المستشفيات مع الولادة كما تفعل عادتا، ويتم التأكيد على أنه، لا ينبغي أن يكون المرء عصبيًا – (قلقا) من عدم السماح لها بالدخول والولادة. بالطبع ستحصل على السماح لها وستفعل.




من معهد المصل الدنماركي، الأربعاء ١٨ مارس/آذار.

دعوة إلى جميع المواطنين.

يدعو معهد المصل الدنماركي جميع المواطنين للتسجيل في الموقع الإليكتروني (INFLUMETER) لمكافحة فيروس كورونا.

يستند INFLUMETER على جهودك التطوعية كمواطن، بغض النظر عما إذا كنت قد طلبت رعاية طبية أو تلقيت علاجاً، فإنه يقدم تقارير أسبوعية فيما إذا كان لديك أعراض. وبذلك فإنك تساهم في معرفة انتشار المرض في المجتمع.

 يمكن لكل من يعيش في الدنمارك أن يشترك في INFLUMETER، أطفال، شباب، مسنين، أصحاء ومرضى على حد سواء. يمكنك أن تسجل لنفسك أو لأفراد الأسرة سواء كنت مريضاً أو مرضت للتو. جميع المشتركين يساهمون بمعلومات مفيدة، سواء مرضى وأصيبوا بالمرض أو الذين ممكن أن يصابوا. لا تتراجع عن الاشتراك بالمعلومات حتى وإن كنت تستبعد الإصابة بالمرض أو أصبت به.

يقوم قسم علم الأوبئة المعدية، معهد المصل الدنماركي Statens Serum Institut، برصد الأمراض المعدية والوقاية منها في الدنمارك ويقوم هذا القسم بتشغيل جهاز INFLUMETER، كجزء من المراقبة الشاملة للأمراض فيما يخص أعراض الإنفلونزا والزكام وCOVID-19(كورونا).

www.influmeter.dk راجع الموقع: 



خطاب رئيسة الوزراء

                         2020  /17/3            

ملخص سريع

الاشخاص الموجودين:

١-رئيسة الوزراء Mette Frederiksen

٢-وزير الصحه  Magnus Heunicke

٣-مدير وزارة الصحه Søren Brostrøm

٤-ممثل وزارة الخارجيه

٥-المفوض الوطني للشرطه Thorkild Fogde

الموضوع:

بدأت رئيسة الوزراء الموضوع بوضع خطوط تحت اهمية الموضوع ب انه ٨٢ شخص يأخذون العلاج في المستشفى منهم ١٨ شخص بالعنايه المركزه وهذا الرقم تضاعف بالامس لذلك مهم جدا جدا وقف العدوى لهذا المرض وهذه خطوات جديده ومهمه  من الغد 18/3/2020 الساعه العاشره صباحا ولغاية 30/3/2029 .

مبادرات جديده قدمّت ابتداءًمن الغد:18/3 لغاية30/3

١-من الغد الساعه العاشره صباحاً يمنع التجمعات فوق العشر اشخاص في البيوت وينطبق هذا في الداخل والخارج وجميع مرافق الحياه.

٢-هناك اوامر داخل المتاجر ان تكون المسافات بعيده وآمنه بين كل شخص وآخر  ويجب تأمين الزبائن بالمحلول المطهر لليدين.

٣-جميع النشاطات الداخليه سوف تغلق مثل المراكز الرياضيه ومحلات solcenter ومحلات الحلاقه ومحلات المساج ومحلات الوشم بشكل عام كل الشركات التي تتعامل مع بالصحه العامه مباشره مع الزبون.

٤-النوادي الليله ومقاهي الشيشه والبارات والاماكن الشبيه بها ستغلق.

٥- كل السناتر الكبيره والأروقه والأماكن المغلقه يجب ان تغلق بإستثناء السوبرماكت .

٦-كل المطاعم والكافيهات والشبيهه فيها يجب ان تغلق بإستثناء Takeaway

٧-كل الدنمركيين  العائدون من الخارج يجب ان يبلغوا الحكومه بعودتهم للبلد ويلغوا  اسمائهم عن القائمه الدنمركيه  ، ويجب ان يهيؤا انفسهم للعزل الصحي المنزلي  لمدة ١٤ يوم .

Heunicke  Brostrom  Fogde.

هؤلاء الاشخاص  أكدوا اهمية الوضع الحالي وأكدوا أننا يجب ان نأخذ الموضوع بجديه إذا اردنا ان نخفض حدة التأثير.

لا أحد يستطيع أن يتخلى  عن المسئوليه

يحب ان نتبع التعليمات من وزارة الصحه

هذا كلام الوزيره وخاصه لفئة الشباب

تحدثت الوزيره عن قاعدة معينه

اذا انت بتشك بشيئ  ومحتار فمن الأسلم إنك تبعد عنه

مثلاً تناول وجبة طعام مع اصحابك فمن الافضل أن تبتعد.

الوزيره شكرت مرةً اخرى كل من ساهم في تأهب المجتمع .

وبالإضافه لذلك أعلنت الوزيره أنه سوف يقومون بمساعدات اخرى للعمال والشغل الحر والشركات  الخاصه  بعد المفاوضات غداً مع الأحزاب في مجلس الامه .

الشرطه سوف تكون متواجده بالشوارع بشكل كثيف للعنايه بالمواطنين.

وزير الخارجيه أعلن عن وجود دنمركيين خارج البلد ومن تقطعت فيهم السبل فسوف يحاول بأسرع ما يمكن انه يرجعهم البلد



تعرضت الدنمارك كبقية دوال العالم إلى وباء الكورونا. عدة حكومات دوال العالم قاموا بمواجهة هذا الوباء بطرق متعددة. من الجيد اتباع هذه التعليمات التالية إذا تكون مواطن تعيش في الدنمارك. يوجد أراء كثيرة حول الكورونا في الدنمارك والإنترنت. حتى لدى الأطباء والخبراء الاخرين مختلف الآراء حول الكورونا. لكن في الحقيقة لا أحد يدرك بمدى خطورة هذا الوباء فتكون نصائحنا أنك تبقى في جانب الأمان. 

 هذه النصائح وردت على لسان البروفسور والاستشاري (Thomas Benfield) توماس بنفيلد من قسم الامراض المعدية في مستشفى HVIDORVRE في برنامج DR والنصائح حول السلوك العقلاني وردت عن مؤسسة الصحة. في الحالات يمكن فيها فهم نصائح السلطات الصحية بعدة طرق، اخترنا طريقة حذرة لفهم الإجابات. 

إن كان لديك أي يؤال يمكنك الاتصال بالخط السخن للدولة على الهاتف 7020 0233. انتبه إلى أنّ موظفي الخط الساخن لا يتحدثون جميع اللغات، فحصل على مساعدة من الأصدقاء أو العائلة الذين يتحدثون اللغة الدنماركية أو الإنجليزية. 

حول ما يجب فعله في هذه الأيام. 

سؤال: هل يجب أنك تبقى في البيت من العمل؟ 

إجابة: نعم بقدر الإمكان. يجب على كل شخص يعمل في المكتب البقاء في البيت، إلا إذا لديك وظيفة حرجة، على سبيل المثال، في قطاع الصحة أو في الشرطة. طلبت الحكومة الدنماركية من ارباب العمل اعطاء الموظفين عمل من بيوتهم. هذه مسؤولية ارباب العمل بهذا الشأن.  

سؤال: كم من الوقت يمكنني أن اقضيه في الخارج؟ 

إجابة: بأقل قدر ممكن حيث يوجد أناس بالقرب منك. من الجيد ان تكون في الحديقة أو تركض قليلا. ولكن لا تجلس في المطاعم أو المقاهي أو الحانات. 

سؤال: هل يمكنني دعوة أصدقائي لتناول وجبة طعام؟ 

إجابة: من باب الاحتياط ان لا تقوم بذلك. إذا كان لدى أحد منكم أعراض السعال أو الحمى، فيجب عليهم البقاء في البيت بالتأكيد. 

سؤال: هل يجب على أطفالي البقاء في البيت وعدم الذهاب إلى روضة الأطفال، المدرسة وأنواع الأخرى من الرعاية؟ 

إجابة: نعم ستغلق المدارس ورياض الأطفال. ولكن يجب عليك بقاء أطفالك في البيت. وذلك لأن الأطفال ينشرون العدوى في اغلب الأحيان، ولكن نادراً ما يكونون معرضين للعدوى. لذلك قد يكون من الصعب معرفة أذا كان الأطفال مصابين أم لا. 

 سؤال: هل يمكنني زيارة الوالدين وكبار السن؟ 

إجابة: من باب الاحتياط ان لا تقوم بذلك. إذا كانوا مرضى أو بوضع صحي غير جيد، لا تقوم بذلك. إذا كنتم قد شُفيتم وليس لديكم أعراض السعال والحمى فمن الممكن اللقاء في الهواء الطلق لتقليل خطر الإصابة. 

سؤال: ماذا يجب عليّ أن أفعل في حالة ظهور اعراض المرض وبنفس الوقت يجب عليّ التسوق للوالدين؟  

إجابة: ثم يمكنك وضع بضائعهم في الخارج أو الرواق. بالطبع يجب على والديك غسل إديهم جيداً إذا لمسوا شيئاً قد لمسته. 
سؤال: هل من الممكن أن يتولى والديّ المسنين رعاية اطفالي الصغار؟ 

إجابة: من باب الاحتياط ان لا تقوم بذلك. إذا ظهرت عليك واطفالك ووالديك أعراضاً، فإن النصيحة الحذر هي تجنب تمام. يعدي الأطفال كثيراً، ويمكن أن يصابوا بالمرض دون أن نلاحظ ذلك. من الأفضل الانتظار والتطلع لشفائه ان الاحفاد والأجداد يجتمعون بأمان مرة أخرى. 

سؤال: هل يمكنني أن أذهب إلى المجتر واتسوق. 

إجابة: نعم، ولكن افعل في أسرع وقت ممكن والمس أقل قدر ممكن ويفضل عندما لا يكون هناك الكثير من الناس في المجتر وتذكر ان تطهر إياديكم عند مغادرة المجتر وغسلهم عندما تصل إلى البيت. 

سؤال: هل يمكنني الذهاب إلى مقهى للجلوس أو للعمل أو مع أصدقائي؟ 

إجابة: لا من الأفضل عدم القيام بذلك. لا يمكنك أن تعرف من كان هناك مؤخرًا ولا يمكن للمقاهي التنظيف تماماً. 

سؤال: هل يمكنني مقابلة أصدقائي في الهواء الطلق؟ 

إجابة: نعم، هذا ما تسمح به السلطات الدنماركية الآن. ولكن إبتعت بمسافة عن المقابل أكثر من المعتاد وتجنب المسافحة باليد وتجنب العناق. بالطبع، تجنب مقابلة أحد إذا كان لديك أو لديهم أعراض.  تذكر أن تطهر وتغسل يديك عندما تصل إلى البيت. 

سؤال: هل يمكنني استخدام وسائل النقل العامة؟ 

إجابة: لا تستخدم وسائل النقل العامة إذا لديك أعراض السعال أو الحمى. على الرغم من أن ليس لديك أعراض، تكون النصيحة ;تجنب وسائل النقل العامة. 

حول المرض: 

سؤال:  هل تساعد مطهرات اليد وصابون اليد العادي على منع العدوى؟ 

إجابة: الاثنين معاً يساعدان. أفضل شيء هو الغسيل الجيد، إنه أفضل من بقية المطهرات. اغسل يديك جيداً عدة مرات في اليوم، خاصة بعد لمس شيء أو أحد. 

سؤال: هل صحيح أنه من الأفضل السعال في الكوع؟ 

إجابة: نعم. لا بد أن تحتفظ بشيء ما في فمك عندما تسعل أو تعطس، حتى إذا لا تعتقد أنك مصاب. إذا تجنبت استخدام اليد فإن خطر إصابة الاخرين تقل عند استخدام الكوع. 

سؤال: هل أطفالي في خطر؟ 

إجابة: من المحتمل أن يكون الجميع في الخطر، ولكن كانت حالات قليلة جداً حرجة نعرفها بين الأطفال في جميع انحاء العالم. لحسن الحظ، يتصرف الأطفال بشكل جيد من خلال هذه أنواع من الامراض.  لكن يمكن أن يمرضوا البالغين بشدة وكبار السن معرضون لخطر الموت. 

سؤال: هل من الممكن اجراء فحص فيروس كورونا؟ 

إجابة: لا.  قد تصاب بعدوى المرض حتى وإن اثبت فحصك خلوك من المرض الاولي.  يستخدم في الدنمارك الفحوصات فقط في حلات العلاج. 

سؤال: ما هي مدة ظهور الاعراض بعد الإصابة؟ 

إجابة: قد تختلف (حسب الحالة). قد يخوذ الامر من ١٠ إلى ١٢ يوماً بين الإصابة وانتقال العدوى إلى الآخرين دون معرفة ذلك. 

سؤال: ما هي مدة الإصابة بفيروس كورونا؟ 

إجابة: هذا يعتمد على مدى خطورة الامر. على الاغلب يستغرق المرض من ٣ إلى ٧ أيام. قد يستغرق المرض عدة أسابيع عند البعض. من المهم أن تبقى معزولاً طوال كل فترة مرضك. 

سؤال: هل لقاح ضد الإنفلونزا يساعد في عدم الإصابة بكورونا؟ 

إجابة: لا نعرف، لكننا لا نعتقد ذلك. لكن يساعدك على الإصابة مرتين أو الإصابة المزدوجة. 



Opdateret d. 13. marts 2020 kl. 23:54

أهم النقاط التي تضمنها المؤتمر الصحفي لرئيسة الوزراء مساء يوم الجمعة 13 مارس 2020

أعلنت رئيسة الوزراء، مساء الجمعة، أن الدنمارك ستغلق حدودها اعتبارا من ظهر يوم غد السبت 14 مارس 2020 في إطار مكافحة تفشي فيروس كورونا. الإغلاق سيستمر حتى 13 أبريل .2020

وأمّا وزير العدل الدنماركي، فقد أوضح أنّ المواطنين يمكن لهم عبور الحدود، لكن لن يُسمح للسيّاح والأجانب بالعبور، في حال لم يكن لهم سبب مقنع للدخول إلى البلاد.

كما قرّرت الدنمارك غلق جزء من حركة النقل الجوّي والقطارات القادمة من خارج البلاد.

توقف المستشفيات جميع نشاطاتها الاعتيادية، وهذا يعني إلغاء العمليات الجراحيّة غير الضرورية جدًّا، والهدف من ذلك هو تخفيف الضغط على الكادر الطبّي.

هذا، وقد نصحت وزارة الخارجيّة المواطنين بعدم السفر خارج البلاد إلّا للضرورة القصوى. وتنصح جميع المواطنين المتواجدين في الخارج بالعودة في أسرع وقت.

المصدر: الصحافة الدنماركية ترجمة صفحة: معلومات عن الكورونا في الدنمارك باللغة العربية

Relaterede nyheder

关于新冠病毒COVID-19的政府公告 [简体中文]

18/03/2020
参与人员:丹麦首相 Mette Frederiksen, 卫生部长 Magnus Heunicke, 卫生局长 Søren Brostrøm, 外交部成员以及国家警察局长Torkild Fogde 丹麦首相首先强调了情况的严重性:现有82人住院,其中18人在重症监护室,其中后者的数目几乎在一天内翻了一倍。所以,切断感染链,是我们如今至关重要的一步。 Læs mere…

Naalagaaffimmi Naalakkersuisut COVID-19 pillugu nalunaarutaat, [Kalaallisut]

17/03/2020
Naartusut erninnginnerminni coronavirusimut misissorneqatassapput. Peqqinnissamik Aqutsisoqarfiup sisamanngornermi, ulloq. marsip 19-ianni naartusunut ernisuttunullu COVID-19-mik napparsimalersimasunut najoqqutassat nutaat saqqummiuppaat, taamalu aamma aapparisaannut […] Læs mere… Læs mere…

Kunngerðir frá donsku stjórnini um COVID-19, føroyskt

17/03/2020
Barnakonur við korona-sjúkueyðkennum skulu kannast áðrenn føðing.  Hósdagin 19. mars kom Sundhedsstyrelsen við nýggjum leiðreglum um, hvussu man skal handfara […] Læs mere… Læs mere…

Wypowiedź duńskiego rządu o COVID-19, polski

17/03/2020
Co powinieneś zrobić, gdy masz suchy kaszel, gorączkę i problemy z oddychaniem? Jeśli masz objawy mogące wskazywać na zarażenie COVID-19, […] Læs mere… Læs mere…

Izjave danske vlade o COVID-19, bosanski

17/03/2020
Šta trebate učiniti, ako imate suhi kašalj, temperaturu i poteškoće sa disanjem? Ako osjetite simptome, koji bi mogli biti naznaka […] Læs mere… Læs mere…

Die Aussagen der dänischen Regierung des COVID-19s, [Deutsch].

17/03/2020
Was du tun solltest, wenn du trockenen Husten, ein Fieber und/oder Atembeschwerden hast. Wenn du Symptome kriegst, die ans Coronarvirus […] Læs mere… Læs mere…

Annonces du gouvernement sur le COVID-19, francais

14/03/2020
Que faire lorsqu’on a la toux sèche, la fièvre et des troubles respiratoires? Lorsqu’on a des symptômes ressemblant le COVID-19, […] Læs mere… Læs mere…

کے بارے میں معلومات. حکومت کی طرف سے اردو زبان میں۔ covid-19

14/03/2020
اگر مجھے کھانسی ، بخار ہو یا میں صحیح سانس نہیں لے سکتا تو میں کیا کروں؟ آپ کو گھر […] Læs mere… Læs mere…

Hükümetten COVID-19 Açıklamaları, türkçe

13/03/2020
Kuru öksürük, ateş ve nefes almada zorluk çekiyorsanız ne yapmalısınız? COVID-19’u şüphelendiren semptomlar yaşıyorsanız, bunlar hafif semptomlar olsa bile. Böyle […] Læs mere… Læs mere…

Støt minoriteten

Vær med til at skabe flere handlemuligheder for
minoritetsetniske danskere. Tak fordi du vil være med!



Hvert eneste medlemskab og donation styrker Mino Danmarks legitimitet og eksistensberettigelse.

Det gør en forskel og styrker foreningens muligheder for at lykkes med at skabe et lige samfund, uanset etnisk baggrund.

Hvert eneste medlemskab og donation styrker Mino Danmarks legitimitet og eksistensberettigelse.

Det gør en forskel og styrker foreningens muligheder for at lykkes med at skabe et lige samfund, uanset etnisk baggrund.